هل شققت عن قلبه؟!!

الشق عن القلب يكون لمن كتم لسانه حقيقته، أما الذي فضح نفسه بلسانه وعرى نفسه بنفسه فهذا لا حاجة لأن تسأل عن قلبه يا هذا.. يا عاقل.. يا مثقف.. يا متعلم.. لأن هذا يدرك بالحواس الخمس يا بني آدم!! يا صاحب الحواس الحية!! يا متنور!! يا فهيم!! يا فهلوي وعبقري!!

ومع ذلك فمنشوري ليس عن هذا، فهو قد ذهب إلى أعدل العادلين وأحكم الحاكمين، فلا نقول فيه إلا ما قال عيسى عليه السلام فيمن اتخذوه إلهاً: {إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}، فهل ستقولون عن النصارى أنهم في الفردوس الأعلى بسبب هذه الآية يا متنورين؟!!

كلامنا ليس عنه فقد أفضى إلى ربه، ولكن كلامنا عنكم أنتم؛ لأن ترحمكم عليه فضحكم أنتم، وموقفكم منه يسيء لكم أنتم، ويدل على أنكم ليس لكم أي اعتزاز بدينكم ومبادئكم ومعتقداتكم، فهي لديكم سلعة في سوق المجاملات والموانات!!!

أنتم لستم بحاجة للشق عن قلبه، ولكنكم شقشقتم أنفسكم بألسنتكم، فموقفكم إقرار منكم بإلحاده وزندقته وانحرافه وضلاله!!! فاعقلوا واستيقظوا وأفيقوا ولا تهلكوا أنفسكم بالكلمة من غضب الله لا تلقون لها بالاً…

Advertisements

اكتب رداً