كن قرداً، لتكون مميزاً!!

طبقت قاعدته وبدأت الخروج عن المألوف في قراءة كتبه ومقالاته، فاكتشفت شيئاً عظيماً…

إنه يروج لقاعدة: “كن قرداً، لتكون مميزاً”. وذلك من خلال التالي:

  • الابتعاد عن المألوف ولو كان صحيحاً…
  • ترك السائد ولو كان مبنياً على العلوم الثابتة…
  • أن تصل في تميزك مستوى الشذوذ…
  • اعتراض كل البشرية على هرطقاته دليل على أنه على جادة الصواب (لا أدري لماذا تذمرني طريقة التفكير هذه بداعش)!!
  • كل من يخالفه أو يعارضه في التعليقات مصيره الحظر، ليبق صوته الخالد والأوحد في صفحته!! ثم تنهال التعليقات التي تطعن بردك كذباً من الاسم النسائي المستعار له ولا تستطيع أن ترد لأنك محظور!!
  • كل من يرد عليه متشددون ومن أصحاب المدرسة التقليدية الدكتاتورية…
  • كل المسلمين دكتاتورون… عداه هو، فهو الوحيد المفتوح فكرياً…
  • ولا تزال ترتقي في دركات هذا التفكير حتى تصبح قرداً وحيداً في هذا العالم الأزرق…

مهلاً.. اخلع نعليك.. فإنك في قداسة حضرة المفكر الكبير الفاشل في اختصاصه الأصلي طب الأسنان!!

اكتب رداً