عندما تعيد بقع الفساد المشيخي بناء نفسها…

إذا وحدنا صفوفنا مع المنافقين ومسيحة الجوخ والمصلحجية والمرتزقة فسنصبح مثلهم حينئذ!!!
مجاملات المصالح المتوهمة والمجاملات الباردة على حساب الولاء والبراء وعلى حساب الأحكام الشرعية ميعت دين العوام وما حصلت شيئاً من المصالح المزعومة خلال نصف قرن!!!
دعهم في عالمهم ومصالحهم يرتعون؛ يبيحون الحرام ويدعون استحالة تطبيق الواجب حتى لا يؤثموا أنفسهم، فأغرقوا الناس وأغرقوا أنفسهم في الإثم والانحطاط والذل والخضوع للمصالح!!!
حتى صار الناس في دائرة مغلقة يحافظ فيها كل واحد منهم على جيش مريديه وحاشيته ويرضيهم ويفضل ذلك على مرضاة الله حتى لا يخسرهم، فأعادت العصابات بناء نفسها كما كانت أيام النظام، وعدنا من حيث بدأنا:
اركع تصعد، وقل الحق وابدأ بإصلاح بيئتك الأقرب (المشايخ) فستنبذ…
ولذلك جعل الله في العزلة سلامة من الانجرار والاستدراج لهذا العالم نسأل الله أن يحفظنا منه…
Advertisements

اكتب رداً