الخطأ أم التردد؟!!

خطوة واحدة للأمام ولو كانت خاطئة خير من البقاء في التيه والتردد 40 سنة!!!

أسمع آلاف المرات: رغاء وجعجعة وقيلاً وقالاً وأقنعني وممكن وغير ممكن وهذا ليس من اختصاصنا ولا وظيفتنا وهذا خطأ ومستحيل والواجب كذا وكذا…

بالله عليكم كم مرة سمعتم هذا خلال العقد الماضي؟!! بينما النظام وداعش على خطأ محض وفعلت بكم الأفاعيل؛ لأنها لا تتردد في خطأها؛

فاعقلوا يا قوم!!!

Advertisements

اكتب رداً