يا شباب؛ ما استفدت شيئاً من دعوة الفصائل للتوحد!!

يا شباب؛ أنا لم أستفد أي شيء من دعوتي للفصائل للتوحد من قبل، ولكنهم خسروا كل شيء وكل شيء عندما تجاهلوا النصيحة وجروا خلف أماني الصمود والتصدي التي كان يجعجع بها شياطين الإنس يومها، فلم تبق فصائل، وسنة الكون أخذت مجراها في التغلب والمدافعة!!

واليوم؛

أكرر ذات الكلام، وبأنواع وأساليب مختلفة أيضاً، ولكن تجاه الحكومتين: إذا لم تتوحدوا وتتغلبوا على عدوكم فسيتغلب عليكم عدوكم ويسحقكم جميعاً، فاسمعوا وعوا…

Advertisements

اكتب رداً