منظري القاعدة هل هم طلبة علم أم أنبياء؟!!!

منظري القاعدة لا يجوز نقدهم، ولا مناظرتهم، ولا الاعتراض عليهم،
وبقياس الأولى:
لا يجوز انتقاصهم، ولا اتهامهم بالجهل، ولا حتى اتهامهم بارتكاب المعصية!!!
وما إن ترد عليهم مرة أو مرتين على صفحاتهم حتى يحظروك!!!
فهل هم طلبة علم أم أنبياء؟!!!
بل حتى الأنبياء لا يردون سائلاً،
ويصبرون على الشاتمين،
ويلينون لكل المناظرين لإثبات الحق والشرع…
وأجدني اليوم محظوراً على جميع صفحات منظري القاعدة اليوم (مناصري ومنظري داعش بالأمس)!!!
فإذا أحسنا الظن؛ فدينهم خاص بعِلِّيَّة القوم،
ولا يُسمح بدخول الشباب وصغار السن فيه!!!
ونصيحتي للظواهري ومن هم في قيادة تنظيم القاعدة هي:
إذا كان هؤلاء السفهاء المتفلسفون الذين يقيمون في دار الكفر الأصلي ليسو من أتباع التنظيم، فلا تسمحوا لكل من هبَّ ودبَّ أن يدعي قيادة التنظيم والتنظير له أو حتى مجرد إدعاء التبعية له، وأعلنوا صراحة أنهم يعبرون عن آرائهم الشخصية، ولا علاقة للتنظيم بهم، وإلا أساؤوا لكم من حيث لا تعلمون بجهلهم، وتعالمهم، ثم بالفتن التي يزرعونها على أرض الجهاد بإسمكم!!!
فافهموا، واعلموا، واعملوا ما يجب شرعاً فعله،
ولا تكونوا كالذين يغرهم كثرة الأتباع عن فضح الأتباع المزيفين،
فيلعنكم أحفادكم ويلعنكم التاريخ على ما أفسدتم في أمتكم وجهادها!!!
فاتقوا الله واعقلوا ما قلته لكم…

Advertisements

تعليق واحد

اكتب رداً