مفتي الفصيل والميليشيا!!

هو مرمطون مركوب من متممات ومستلزمات الفصيل، فكما أن الفصيل يحتاج للأثاث والمعدات العسكرية والجنود والأموال، فهو يحتاج أيضاً لشيخ يُسَخِّر الدين ويعبث به لإرضاء نزوات وشهوات وقرارات قائد الفصيل، وليوجه العناصر التوجيه الدين المطلوب لطاعة فرعون الفصيل…

ليست مشكلتنا في هذا، فهو محتقر ومنبوذ ولا يعبأ به أحد، فالناس لا تعبأ بقائد الفصيل ولا بشيخه الأحقر منه، لكن مشكلتنا هي في:

جوقة مشايخ يعزفون موسيقى دينية يحلون فيها الحرام ويحرمون الحلال ليرضى زعيم ميليشا دولة من دول الملوك والطوائف!! ولا أدري كيف يحتقر إنسان الصورة الأولى، ثم يدعونا لاحترام صاحب الصورة الثانية بسبب علمه (الذي يوازي علم إبليس) أو بسبب لحيته (التي تشبه لحية أبي لهب) أو بسبب زيه (الذي يشبه لباس أتباع الدين السيخي في الهند) أو بسبب مواقفه (التي تشبه ابن أبي ابن سلول)!!

هل تريدون منا أن نتبع ديناً جديداً يقوده إبليس في العالم؟!! {لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ}، {إِنَّا بُرَآءُ مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّىٰ تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ}…

وهل الخلل في علم هؤلاء أم في دينهم أم في الأمرين معاً؟!! فهذا لا يهمنا وسيقابلون به الله وحدهم {وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْدًا}، وما يهمنا هو دين الناس ألا يضيعه هؤلاء الجهلة أو المنافقون، فلا فرق في ذلك…

اكتب رداً