رحم الله الملا رمضان البوطي…

TawfikAlboti
رحم الله الملا رمضان البوطي العلامة الجهبذ الصالح التقي الورع
كانت نصيحته التي وجهها لأولاده ولم تبلغه وصيته:
أما بعد: فأُوصي أولادي وكل من يسمع كلامي ألا يتخذوا من دون الله ولياً أو حاكماً أو قديراً، وأسأل الله أن يُفهمَهم معنى كلامي!!
لو كان حياً ورأى كيف لمع الباطنية صورتهم أمام عوام أهل السنة بواسطة ابنه سعيد رمضان البوطي مدة 40 عاماً
ولو رأى الصورة المرفقة لهذا المسخ توفيق سعيد رمضان البوطي الذي يصافح قاتل والده وابنه بطلقة في الرأس
لقتلهما رحمه الله بيده حتى لا يكونا عاراً على هذه الأسرة الصالحة، وعاراً على دين الله أن يكون لعبة يعبث بها الباطنية، ولأنهما لم يفهما كلامه!!
الدين ليس عمامة وعباءة ولحية، والإسلام ليس كلاماً جميلاً يتشدق به المنافقون، ولكنه مبادئ وعلم وعمل وحال يرافق المقال…
Advertisements

اكتب رداً