راقصة تخاف الله!!

توجد راقصة كلما لامها الناس على انحرافها قالت: كنتُ أسأل سيادة المفتي وأستفتيه عما أفعل قبل موته وهو يقول لي:

كل ما تفعلينه حلال وجائز شرعاً، فأنتِ من أهل العزم من العلماء، والباقي كلهم سفهاء أحلام، فالجنة في أحضان الضباط والمسؤوليين، وأنتِ تساعدين المجاهدين في جهاد المتعة والفكر والقلم والفكر، والفتنة في بيوت الفقراء الذين يدفنهم جيشنا المبارك المتحالف مع الأرثوذكس تحت سقف بيوتهم حتى يئد الفتنة في مهدها، ولو قال لكِ أحد بعد موتي غير هذا فضعي صورتي بجانب صورتكِ أثناء وعظي لكِ وزجري لكِ وتوبيخي لكِ وقولي ما شئتِ، فقد أجزتكِ بما قلته ولم أقله أبداً في حياتي، فأنتِ كأشياع علي اتهموه بالجبن والعجز عن قول الحق (مع أن النبي صلى الله عليه وسلم وصفه بالشجاعة) وصاروا يقولون الحق بعد موته ويطالبون بحقه نيابة عنه، فقولي ما شئتِ فأنتِ العالمة (بالمعنى المصري) وكل من عداكِ من علماء الأرض هم سفهاء أحلام…

هناك أقوام كلما نسيناهم ذكرونا بأنفسهم!!!

Muaz_Beyanony

Advertisements

اكتب رداً