كل أصوات النظام في حلب خفتت إلا…

لدى متابعة فريق المعلومات لصفحات نبيحة الأسد تفاجأ الفريق بأن كل صفحات المطبلين خامدة إلا صفحات المتمشيخين لأنهم مصممين لتمسيح نجاسات الفراعنة وجرائم الفاسدين وتلميع أديان الباطنيين!!

فهل وظيفتهم تربية الناس على العبودية لله أم العبودية لفرعون؟!!

عمر رحمون أنموذجاً اخترع تاغ لـ #معركة_حلب وأصبح يهاجم التاغ الذي اخترعه هو…

Advertisements

اكتب رداً