سؤال بريء: هل كان آل البيت بهذا العهر؟!!

كلما تصفحت تاريخ الثورة الخمينية وأذنابها في لبنان وسوريا والعراق وأفغانستان واليمن وغيرها ينتابني سؤال عنيف جداً:

هل كان آل البيت بهذا العهر والقذارة والحقارة والانحطاط الديني والسياسي والأخلاقي وامتهان الإنسان والحقد على كل البشرية والتساهل بالمجازر بحق الإنسانية كبيرها وصغيرها ونسائها ورجالها؟!!!

أم أولئك الذين نراهم اليوم لا يمتون لآل البيت الطاهرين بصلة، ويمتطون سيرة آل البيت النقية ليرتكبوا قذاراتهم وحقاراتهم باسم الدين وباسم آل البيت الطاهرين؟!! وهنا يبرز السؤال المهم جداً جداً:

إذا كان هؤلاء المجرمون (الذين يتسترون بغطاء آل البيت الطاهرين) بهذا المستوى من القذارة والحقارة التي ليس لها حدود، فبماذا يمكننا وصف المنافقين لهم من أهل السنة؟!! أريد جواباً…

اكتب رداً