هل ستصل الرحمات إلى إبليس عليه السلام!!

لم يترك الناس على وسائل التواصل الاجتماعي أحداً إلا ترحموا عليه أو جادلوا في الترحم عليه، فقد ترحموا على:

كيف يسمع الناس لهؤلاء!!

أستغرب كثيراً من الناس كيف يسمعون لأمثال هؤلاء: