حديث في خذلان المسلم لأخيه المسلم:

حديث مهم جداً في خذلان المسلمين لبعضهم الذي نراه اليوم، فنأمل من الذين يهرولون خلف السياسة أن لا يستعجلوا إن لم يضطروا لهذا الاستعجال، فعسى أن يحصل غير ما تظنون، فتصبحوا على ما فعلتم نادمين:

دكتوراه في علم الدعوة!!

يقول والدي الدكتور عبد الله سلقيني حفظه الله تعالى ورعاه:

لماذا لا ترد على كل من يكذب على أسرتكم؟!!

عتب علي بعض أساتذتنا الأفاضل أنني لا أرد على من ساوى بين عمي المحنك سياسياً رحمه الله والبوطي حامل سيف الباطنية في بلاد الشام وأبو الغلق البيانوني شيخ الباطنية، فوجب التنبيه للآتي:

هل يجوز تسمية من يصرح بموالاة الكفار بالمنافق؟!!

فيما يلي حكم تسمية إنسان أو جماعة بالنفاق أو المنافق:

من الذي يدير صفحة البيانوني ويكتب تعليقاتها؟!!

عندما تفتح شفافية صفحة أبي الغلق البيانوني فستتفاجأ بأن الذين يديرون الصفحة هم سفهاء أحلام، ولا علاقة للبيانوني بها:

شروط تولي الرئاسة في سوريا:

فيما يلي شروط تولي الرئاسة في سوريا:

أبو الغلق البيانوني شيخ المنافقين!!

لابد أن تكون لنا وقفات مع السلوك الشاذ الذي يتبناه مشايخ النفاق:

المنطق الأعوج!!

ذات المنطق الأعوج عند الذين كانوا يجادلونني في داعش يتكرر عند الدفاع العاطفي عن أي موقف خاطئ:

لم نعد نريد من حماس الاعتذار!!

عندما سألني أحدهم عن الحل فقلت له: يجب على حماس أن تعتذر للشعب السوري وللمليون شهيد… فأجاب بجواب لم أجد أحمق منه: من أنت لنعتذر منك؟!! حبيبي:

خنق الانتفاضة!!

خنق إسلامية فلسطين، ودفع الشعوب المسلمة للتخلي عن فلسطين، وحصر القضية بالفلسطينيين وحدهم دون غيرهم، كل ذلك سهل جداً، كسهولة تصريحات حماس!!! إسرائيل تقول: شكراً حماس؛ فقد سهلتم علينا المراحل التالية!!