نفي بالبيعة للأول أم لكل زعماء الحظائر وقادة الميليشيات؟!!

كل واحد صاحب حظيرة أو اصطبل شبرين في شبير ينزلون عليه أحكام الحاكم المسلم في البيعة والطاعة وحُرمة الخروج ووو!!

مع أن المروي في الصحيحين عَنِ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ قالَ:

“كَانَتْ بَنُو إسْرَائِيلَ تَسُوسُهُمُ الأنْبِيَاءُ، كُلَّما هَلَكَ نَبِيٌّ خَلَفَهُ نَبِيٌّ، وإنَّه لا نَبِيَّ بَعْدِي، وَسَتَكُونُ خُلَفَاءُ فَتَكْثُرُ”، قالوا: فَما تَأْمُرُنَا؟ قالَ: “فُوا ببَيْعَةِ الأوَّلِ، فَالأوَّلِ، وَأَعْطُوهُمْ حَقَّهُمْ، فإنَّ اللَّهَ سَائِلُهُمْ عَمَّا اسْتَرْعَاهُمْ”[متفق عليه].

الأول يا بني آدم.. الأول يا عاقل.. الأول فقط، ومن بعده فلا بيعة له علينا معاشر المسلمين، وليس 50 زعيم ميليشيا وحظيرة!!

واليوم بعد أن رسخ منكر كثرتهم وما عدنا نعرف الأول فواجبنا طاعة الأصلح والأقوى والأنفع لعموم المسلمين والأقدر على خدمتهم والوفاء بيعته، بل ونتعاون معه على تركيع قادة الميليشيات وزعماء الحظائر الأخرى له، بل وإزاحتهم إذا شاكسوه وعاندوه…

Advertisements

اكتب رداً

WordPress.com