الحب الضائع!!

الحب شيء جميل ولذيذ جداً، لكن؛

  1. فقدت نصفه – فيما فقدت – في رحلة التهجير الأولى من حلب عندما كان عمري ثلاث سنوات في عهد الملعون حافظ الأسد…
  2. وسقط نصفه الثاني مع سقوط حلب في عهد الملعون ابنه بشار الأسد…

ولم يبق إلا عشق مراهق مجنون متيم بحب الديار وأزقتها وجدرانها وسواقيها وسكانها…

يا رب ثبت فؤاد الصب من ألم، واجبر فراقه باللقيا…

Advertisements

اكتب رداً