المؤشرات المستقبلية…

الأوضاع ممتازة إذا قلت وتيرة النفاق بين الفرقاء وبدؤوا بالتلاحم دون مؤثرات الضجيج الإعلامي الذي تفتعله مخابرات الدول الأخرى…

وهي مبشرة نوعاً ما إذا استمروا على ما هم عليه؛ لأن ساحة الشطرنج خالية من الوزراء والفيلة والأحصنة والقلاع ومقتصرة على الجنود، وعليه فالطرف الذي يملك هذه الأحجار سيتحكم بجنوده وجنود الطرف الآخر…
وستصبح اللعبة بذلك أحادية القطب، وستتوحد الساحة أيضاً حينئذ، لكن ببعض المساجلات والمهاترات والولدنات!!!

Advertisements

اكتب رداً

WordPress.com