تقبل الآخر!!

أيها الشيخ الذي يدعو لتقبل النصارى والطوائف العلوية والدرزية وغيرها داخل المجتمع؛

ألا يدخل في دعوتك تقبل السلفية والسلفية الجهادية التي لا ترفع سلاحها على المسلمين؟!!

وإذا كنت تعلن الحرب على كل جماعاتها لأن إحداها رفعت السلاح على المسلمين؛ ألا يدخل في ذلك النصارى بسبب الحملات الصليبية التي لم تتوقف حتى زماننا هذا؟!!

وأنت الآخر الذي توقع اتفاقات سرية مع إيران وحزب الله ونظام الأسد ونظام دمشق؛

ألا يدخل في ذلك جماعات الصوفية المدنية والمسلحة فتتفق معهم سياسة لتحقيق الاستقرار في المنطقة، للانطلاق من المرحلة التالية من البناء التي تبني فيها جيلاً يخرج قلبه على الفراعنة قبل جسدة، لا أن يخرج لسانه فقط، بينما أُشرِب في قلبه عبادة العجل!!!

وأنت الذي تمارس السياسة من بريطانيا وأمريكا وتركيا والخليج؛

ألا يمكن أن تتصالح مع نفسك ومع الجماعتين السابقتين حتى لا تصبح فرعوناً جديداً يضطهد شعبه ويتفق مع الأجنبي، وحتى لا تشارك في تفكيك شعبك وشرذمته كما يفعل الفرعون الذي تدعي محاربته!!!

فاعلم واعقل يا هذا…

Advertisements

تعليق واحد

اكتب رداً