أفغانستان وطالبان:

قديماً شاع قص الأخبار من الصحف وتجميعها لربط الأحداث ببعضها والوصول منها إلى نتيجة أو مجموعة نتائج واحتمالات… لم أفعلها من قبل لأنني لم أكن أثق بمصدر وحيد للأخبار، فالصحف في كل دولة موجهة بشكل مفضوح وصريح، لكنني أفعلها اليوم بطريقة لقطة الشاشة من مصادر متعددة، وفي قضايا متعددة، ثم أفصل القضايا عن بعضها وأدرسها كل واحدة على حدة.

وفيما يلي مجموعة من القصاصات (لقطات الشاشة) فيما يتعلق بأفغانستان وطالبان:

  1. بداية الانسحاب الحقيقي من أفغانستان، ولو كانت ستبقى فمن الممكن أن تنسحب من كل أفغانستان عدا هذه القاعدة، بسبب تحصينها وموقعها الاستراتيجي، بخلاف مطار كابول الذي يقع على أرض منبسطة:Screenshot_20210601-170108
  2. هذا التصريح فيه تلميح للمخطط الغربي في إشعال حرب أهلية ضروس في البلاد بعد خروجهم، وفي حال كان الانسحاب الغربي فخاً للدول الإسلامية فهذا التصريح لتطمين الدول الإسلامية بإن الغرب خرج ذليلاً لتتقدم الدول الإسلامية نحو الفخ:Screenshot_20210708-162931
  3. هذا الخبر إما أن يكون صحيحاً أو مزيفاً:
    • إن كان صحيحاً فهذا يعني أن حركة طالبان لها منحى عرقي، وأن الشخصية الإسلامية المثالية الحالمة مستمرة في محاسبة الضحية إن انتقم، ونسيان جرائم الجاني ولو بلغت الآلاف.
    • أما إن كان الخبر كاذباً فهذا يعني أنها ستستغرق وقتاً طويلاً حتى تكسب ثقة التيارات الإسلامية من تيار الوسط، لكن التعليق باللغة العربية على تغريدة د. حذيفة تدل على أن الأفغان موجودون بيننا أكثر من وجودنا بينهم.Screenshot_20210710-075214_TwitterScreenshot_20210710-075232_Twitter
  4. طالبان كانت مصرة من اللحظة الأولى على السيطرة الكاملة على كامل أفغانستان، مع ما في ذلك من مخاطر الفخ الدولي لها، حيث يتركها الغرب تصل للسلطة كحماس، ثم لا يعترف بها، ويطبق سياسة حصار خانقة عليها، عدا عن حرب عصابات ممثالة للتي كانت تقوم بها طالبان ضد الحكومة العميلة سابقاً. وبهذا تدفع الشعب للثورة عليها:Screenshot_20210710-110459
  5. هذه التصريحات إن كانت باتفاق بين تركيا (حليفة قطر) وطالبان فهي تدل على حزم في تفريغ أفغانستان بالكامل من القوات الأجنبية، وإن كانت حقيقية فهذا يعني أن طالبان لا تطمع بأي تحالفات مع أي دولة من دول الناتو، ولو كانت دولة مسلمة، والغالب الخيار الثاني؛ لأن تركيا صرحت بأنها أجلت جميع موظفيها من أفغانستان كما سيظهر في خبر لاحق:Screenshot_20210713-104208
  6. طالبان تركز دائماً على إسلامية الدولة، لكن هل هذه الإسلامية حقيقية؟ وهل من المصلحة التصريح بها قبل الإمساك الكامل بزمام الأمور داخل البلاد؟ بل هل من المصلحة التصريح بذلك تأسيس علاقات سياسية عالمية وقبل توفر أسباب القوة داخل البلاد؟ هذه التصريحات المبكرة ربما تسبب مشاعر توجس لدى الدول المسلمة الصادقة؛ خوفاً من أن يكون الأمر برمتة فخ غربي كبير أكثر إحكاماً من فخ داعش:Screenshot_20210718-211544
  7. هذا التصريح يظهر طبيعة السياسة التركية أكثر من إظهاره لطبيعة سياسة طالبان، فتركيا تعتمد في إسلاميتها على المسار الاستراتيجي الذي يقول: كون الشعب مسلماً فما لم نحصل عليه اليوم فسنحصل عليه غداً. وبالتالي فهم لا يصادمون التوجهات المرحلية للشعب التركي في التراخي الديني أو اللامبالاة في موضوع تحكيم الشريعة، بينما ترى طالبان أنها تستمد شرعيتها من الشعب الذي يريد الإسلام ويريد تحكيم الشريعة (كما تقول)، لكن هل حسبت حساب العلاقات الدولية في هذا الاتجاه أم لا؟ هذا ما سنراه عبر الأيام. وتبقى جزئية في التصريح غير واضحة، وهي: ما علاقة نوع السياسة الطالبانية بموضوع السيطرة على المناطق؟ وهل التحالفات التركية السابقة مع عبد الرشيد دستم لها تأثير في ردود الأفعال السلبية من طالبان تجاه تركيا؟Screenshot_20210719-164528
  8. طالبان تتعاطى بندية كاملة في تصريحاتها مع أمريكا، كما في تصريحاتها مع تركيا وغيرهما من الدول، لكن هذا التصريح يؤكد أن وصول طالبان للسلطة باتفاق تام بين طالبان وأمريكا، ولا ينبغي لطالبان أن تفرح كثيراً بخروج أمريكا من أفغانستان، فخروجها يعني أنها أعدت كوارث خلف لحكومة طالبان وللشعب الأفغاني، وحرب العصابات والحصار الدولي ليسا أقلها:Screenshot_20210723-234142
  9. إصرار حكومة كابل العميلة على عدم الدخول في أي حكومة توافقية يدل بوضوح أن إخلاء الساحة كاملة لطالبان مخطط له بين الحكومة العميلة وإدارتها الأمريكية:Screenshot_20210723-234237
  10. هذا التصريح (بعد التصريح السابق عن استنكار السيطرة على الأرض) يُظهر بوضوح أن تركيا متفاجئة من تسارع الأحداث على الساحة الأفغانية، وهذا جعلها متوجسة من فخ أمريكي لها في أفغانستان، لكنه يؤكد على أن السياسة التركية إيجابية تجاه طالبان، وأنها تعتمد مع الجميع سياسة الأبواب المفتوحة، وأنها يمكن أن تتخلي عن القميص القديم (عبد الرشيد دستم):Screenshot_20210812-075852
  11. هذا التصريح يعني أن أمريكا راضية تمام الرضا بتقدم طالبان، وملتزمة بالاتفاقيات المبرمة بين الطرفين، والتي يملك كل الحلفاء تفصيلات عنها، عدا تركيا التي تدل تصريحاتها حتى اللحظة التردد بين الانسحاب أو التحالف مع طالبان أو الاعتراف أو الحياد:Screenshot_20210812-080009
  12. هذه التصريحات تدل على مرونة تامة من طالبان تجاه العلاقات الدولية على أساس قوانين الأمم المتحدة، وليس على أساس تقسيم دار الإسلام ودار الكفر. ولكن لا أظن أن هذا سينفعها في مقابل الخطة الدولية لتضييق الخناق السياسي دولياً على طالباً، بغض النظر عن مواقفها المرنة أو المنطقية من الناحية السياسية أو حتى من ناحية التنازلات:Screenshot_20210812-080152
  13. الموافقة على ذلك هو إقرار بارتكاب أعمال عنف، وقبول ببقاء الجيش العميل، ورفضه يعني استحالة قيام حكومة ائتلافية بين الطرفين:Screenshot_20210812-142459
  14. الصراع لم يتوقف يوماً في أفغانستان منذ نصف قرن، فلمن موجه هذا التصريح يا ترى؟!! لباكستان حقاً للدخول في مفاوضات بين تركيا وطالبان؟ مع أن العلاقات بين تركيا وباكستان قوية حسب الظاهر ولا تحتاج لتصريحات كهذه لطلب التدخل. أم موجهة لأمريكا بأن نفوذنا في المنطقة لن يتأثر بالضغوط الأمريكية ولا بأفخاخها؟ أم موجه لطالبان لتتواصل مع تركيا عن طريق باكستان؟ ومهما تكن الجهة التي المقصودة بهذا التصريح فهو يؤكد أن ما حصل في أفغانستان تم دون أدنى تنسيق بين أمريكا وتركيا، ودون إعلامها بتفاصيله، وهذا يجعل لدى تركيا توجساً كبيراً جداً تجاه ما يحصل هناك:Screenshot_20210815-222723
  15. مع أننا نحن السوريون مغيبون عما يحصل هناك في الماضي قبل الحاضر، إلا أن هذا المنشور يفيد أمرين: الأول: تأكيد لما سبق بيانه من صعوبة كسب طالبان لقلوب الإسلاميين من تيار الوسط، والثاني: العاطفة الإسلامية الجارفة التي لا تميز بين حالة الحرب ومثاليات السلم:Screenshot_20210816-092707_Facebook
  16. إذا كان الغرب وبوقه (المتمثل في الأمم المتحدة) منصفين فيجب أن يعترفوا بالحكومة التي تسيطر على العاصمة الأفغانية ولو كانت حكومة مافيا كالتي تحكم سوريا وتحكم كثيراً من دول العالم الإسلامي ودول العالم الثالث، ثم إذا لم تف بالتزاماتها فيمكن اتخاذ إجراء قانوني، أما تعليق عضوية الدولة في الأمم المتحدة، ووضعها في حالة حصار سياسي حتى تتأكد تلك الدول مما لا ندري ما هو، فهذا يعني أن الأمم المتحدة والدول الغربية مصممة من البداية على هذا النهج وهذه السياسية، فماذا بعد؟!! وفي أسفل لقطة الشاشة نرى تصريح سفير طالبان في باكستان بإشراك جميع الأفغان في الحياة السياسية، فهل هذا يشفع لهم أمام الأمم المتحدة والغرب المتفقين مع حكومتهم العميلة مسبقاً على الانسحاب الكامل لكل عناصرها وأفرادها؟!!Screenshot_20210818-012136
  17. تصريح آخر يظهر إصرار طالبان على حكومة إسلامية، وهذا سيجعل طالبان أمام امتحان عسير جداً على مستوى العالم، ففشلها لو كانت مخلصة سيتسبب في صدمة عنيفة عند كل المسلمين تجاه الحكم الإسلامي، واستخدامها لتصفية حسابات دولية مع الصين أو إيران أو الهند سيظهر الحركات الإسلامية والإسلاميين عموماً كدمى في عالم السياسة الدولية يعبث بها الغرب، دون التشكيك طبعاً في نوايا الإسلاميين البريئة. وفي آخر لقطة الشاشة خبر عفو عام عن كل مسؤولي الحكومة السابقة، مما يعني أن طالبان لا تريد تقديم ذريعة للغرب أو أي دولة لإعلان الحرب ضدها بسبب تصفية أعضاء الحكومة، مع أن سياسة من هذا النوع مرعبة؛ لأنها ستترك الحرس القديم يتحرك بحرية داخل البلاد، وربما تصل نشاطاته حد القيام بأعمال إرهابية أو حرب عصابات ضد طالبان، وهو ما رأيناه لاحقاً:Screenshot_20210818-012215
  18. أول تصريح رسمي يؤكد وجود تواصل مع طالبان بعد شهرين ونصف من بدء تسارع الأحداث في أفغانستان:Screenshot_20210818-012447
  19. هنا نجد التصريحات الغزلية لطالبان، والتلميح بأن أهداف القوات التركية لم تكن قتالية، ولكن كانت إنسانية لخدمة الشعب الأفغاني؛ لعل وعسى تتراجع طالبان عن موقفها بخروج القوات التركية:Screenshot_20210819-092506
  20. لم تستجب تلك الدول لهذا التصريح، وهذا يدل على تعاون كامل بين تلك الدول والغرب فيما يتعلق بعدم الاعتراف بطالبان وتركها في عزلة سياسية دولية. وفي تتمة الخبر إصرار على الحكم الإسلامي، والتأكيد بشكل صريح على أن الحكم لن يكون ديمقراطياً، دون بيان مقصودهم من الديمقراطية، ومع أن الديمقراطية تتضمن مجموعة من المفاهيم فلم يبينوا أي مفهوم الذي يتعارض مع الشريعة والحكم الإسلامي. وهذا فيه تقديم ذريعة واضحة في العداء لشماعة الغرب في العالم الإسلامي لترسيخ حكم الدكتاتوريين ومحاربة الإسلام:Screenshot_20210819-092645
  21. بدء إجلاء الأتراك، دون بيان مصير العسكريين، بل في خبر آخر في وسط لقطة الشاشة تصريح برغبة تركيا في المشاركة في حماية مطار كابل، وفي آخر لقطة الشاشة تصريح لرئيس الحكومة الهارب بأنه لا يزال رئيساً للحكومة أثناء تواجده في الخارج (هروبه)، دون بيان طبيعة ذلك، هل هي حكومة منفى؟ أم وعود أمريكية بإعادته؟ أم غير ذلك؟!!Screenshot_20210819-092813
  22. لم يبين الخبر سبب الاحتجاجات، ولا عدد المحتجين، ولا أي تفاصيل. وفي آخر لقطة الشاشة تصريح بإمكان استقبال قادة طالبان لعمل مباحثات مباشرة دون وسطاء:Screenshot_20210819-092927
  23. إذا كان صحيحاً فهذا يعني أن هروب كل العملاء كان بتنسيق وتنظيم أمريكي، وإذا كان كاذباً فهو لحفظ الهيبة الأمريكية عالمياً، بغض النظر عن كون الانسحاب حقيقياً أم فخاً لطالبان!! ويأتي السؤال: هذا في تاريخ التصريح، فماذا بعد ذلك هل لا يزال المجال الجوي الأفغاني تحت سيطرة القوات الأمريكية؟!!Screenshot_20210821-185228
  24. لا ندري هل هو مكافحة تهريب المخدرات أم تنظيم خطوط حركتها وتهريبها بما يخدم روسيا والاقتصاد الروسي؟!!Screenshot_20210821-185301
  25. لم يمر على وصولهم إلى السلطة وقت طويل، ومع ذلك يتكلم عن تطورات دون أن يبينها، وهذا يدل على ما ذكرتُه سابقاً من أن أمريكا مصرة على عزلة سياسية لطالبان منذ بداية مباحثاتها معها، ويظهر في آخر لقطة الشاشة سرعة عمليات حرب العصابات ضد طالبان، وهو ما لم يكن بالإمكان حصوله بهذه السرعة لولا وجود تنسيق مسبق بين المسلحين والغرب:Screenshot_20210823-033417
  26. هذا الخبر يؤكد ما سبق من أن أمريكا خططت مسبقاً لحرب عصابات ضد طالبان، فلو كانت تلك الفصائل مصدومة مما يحصل في أفغانستان كما انصدمت تركيا لتمهلت لبعض الوقت حتى تتضح الصورة، لكن بدء العمليات السريع ضد طالبان يظهر بوضوح التنسيق المسبق بين تلك الفصائل والميليشيات من جهة وأمريكا من جهة أخرى:Screenshot_20210823-033515
  27. المعاهدات الدولية!! التي كانت نائمة عندما تم دفن قرى كاملة تحت الأرض بقذائف أم القنابل الأمريكية!! وفي آخر لقطة الشاشة يظهر تركيز التحليلات الإخبارية على موضوع تحكيم الشريعة الإسلامية في أفغانستان كخبر بارز، مع أن الشعب الأفغاني حر في اختيار ما يريد بناء على قواعد الديمقراطية الغربية نفسها!!!Screenshot_20210823-033746
  28. هذا التصريح يظهر الوقت المتفق عليه بين الطرفين للإجلاء الكامل للقوات الأجنبية من أفغانستان:Screenshot_20210823-115032
  29. تركيز على السلمية والتصريحات السياسية المرنة جداً، مع إصرار على السيطرة الكاملة على كل أجزاء الدولة:Screenshot_20210823-115101
  30. تلميح واضح للتفجيرات التي ستحصل لاحقاً، وكأن التنسيق تام بين الطرفين فيما يتعلق بأعمال العنف والأعمال الإرهابية:Screenshot_20210823-203804
  31. لماذا لم تتعاون مع طالبان على زيادة التحصينات أو على اتخاذ إجراءات تمنع تلك الأعمال أو تحد من تأثيرها وأضرارها؟!!Screenshot_20210826-084539
  32. حتى اللحظة لم يتم التطرق لإجلاء العسكريين، كما أن تركيا تلمح بإلحاح ووضوح لرغبتها في التواصل المباشر، مع أن المفاوضات بين أمريكا وطالبان حصلت على أراضي حليفتها قطر، فلماذا لا يتم التواصل مع طالبان عن طريق قطر دون تصريحات علنية؟! إلا إن كان الهدف من كل تلك التصريحات الإيهام بأن تركيا متفاجئة مما يحصل، لكن بينها وبين طالبان تنسيق سري على كل شيء ومنه تلك التصريحات التمويهية!!Screenshot_20210826-084713
  33. أول تصريح رسمي بإجلاء القوات العسكري التركية، وهذا ينفي الاحتمال السابق بوجود تنسيق سري بين الطرفين:Screenshot_20210826-084758
  34. تأكيد للخبر السابق:Screenshot_20210826-102624
  35. كل الدول الغربية تعلم بالتفجيرات قبل حصولها؛ فسابقاً البنتاغون، ثم دبلوماسي غربي، ثم السفير الفرنسي، وكأن التخطيط لهذه الأعمال حصل في مبنى الأمم المتحدة!!! والكل لا يمكنه القيام بأي تدابير احتياطية لمنع حصول هذه الأعمال أو تفادي أضرارها أو تقليل تلك الأضرار على أقل تقدير!!Screenshot_20210826-174538
  36. في تصريح سابق لدبلوماسي غربي نقلته رويترز بين أن الأمن خارج المطار بيد طالبان، وطالبان تصرح بأن التفجيرات في مناطق تحت سيطرة القوات الأمريكية، فمن الصادق منهما؟!!Screenshot_20210826-195221
  37. داعش تظهر في كل مكان فجأة وتختفي فجأة مع التصريحات الأمريكية، وكأنها تعمل في المخابرات الأمريكية!!Screenshot_20210827-102132
  38. طلب طالبان يظهر منه ليونة في موقفها تجاه تواجد القوات التركية في أفغانستان، وهذا يظهر تردداً لدى طالبان أيضاً فيما يتعلق بتعاونها مع تركيا أو تعاون تركيا معها على الصعيد العسكري:Screenshot_20210827-130647
  39. مع أن هذه التصريحات هي في غاية المرونة من قبل طالبان لو صح كلام متحدث الخارجية الأمريكية، لكن السياسة الأمريكية اللاحقة أظهرت عدم تعاونها مع هذا الواقع. أما تصريح أردوغان في وسط لقطة الشاشة يدل بوضوح أن موضوع أفغانستان لا يزال قيد الدراسة والبحث، ولم يتم اتخاذ قرارات واضحة وحازمة بشأنه. أما التصريحات الأمريكية في آخر لقطة الشاشة فهو من التبهير الإعلامي الأمريكي لاستعراض العضلات ضد الفزاعة التي تضعها أمريكا ثم تتظاهر بالشجاعة في القضاء عليها!!Screenshot_20210828-004200
  40. تصريح بسحب المدنيين والفرق العسكرية، وبقاء المستشارين. وفي آخر لقطة الشاشة التصريح بمقتل طفل في التفجير، وهذا فيه دغدغة مشاعر العالم بنتيجة خروج قواتهم من أي بلد كانوا يحتلونه، وهو الأعمال الإرهابية والحرب الأهلية!!Screenshot_20210828-004225
  41. بدء تسليم مطار كابل بشكل كامل لطالبان:Screenshot_20210828-004256
  42. وهذا يعني أن المنطقة الآمنة المقترحة ستكون مؤقتة وليست دائمة، لكن التلميح بالأغراض الإنسانية يعني إمكانية التمديد في حال رضخت طالبان لإنشاء المنطقة:Screenshot_20210829-093402
  43. الكلام عن قوات خاصة فيه رسالة بكفاءة قوات طالبان وتنظيمها وتقسيماتها التي تعتمد على الاختصاص من جهة، وعدم الحاجة لقوات أجنبية أو أممية للإشراف على عمليات الإجلاء:Screenshot_20210830-020143
  44. لن تخرج أمريكا حتى تثبت إعلامياً أنها ضحية لداعش، وبالتالي فأي عمليات لاحقة لداعش فليس للمخابرات الأمريكية أي علاقة بها، ويؤكد ذلك العبارة في وسط لقطة الشاشة “الخطر زال”، فما يدريكم أن الخطر زال؟!! كما أن خطوة من هذا النوع تعني أن أمريكا يمكن في أي وقت أن تخترق السيادة الأفغانية بطائراتها فيما لو سكتت طالبان عن ذلك في هذه المرة:Screenshot_20210830-020317
  45. في هذا تأكيد على أن سيادة الأراضي الأفغانية تقتضي أن تخبر أمريكا طالبان قبل قيامها بأي غارات على أراضيها، ولو كان هدف الغارات عدو مشترك:Screenshot_20210830-020432
  46. تم إبلاغه لأخذ الاحتياطات؟!! أم تم إبلاغه بأنهم سيقومون بعملية من هذا النوع لأهداف عسكرية وسياسية واستخباراتية؟!!Screenshot_20210830-125057
  47. الجلاء الرسمي للقوات الأمريكية عن أفغانستان:Screenshot_20210831-000326
  48. مجلس الأمن على توافق تام مع المخطط الغربي فيما يتعلق بأفغانستان. وفي آخر لقطة الشاشة قرارات لكسب الود الدولي، فهل يرى الغرب تلك القرارات أم يغمض عينيه عنها؟!!Screenshot_20210831-000348
  49. إذا كان خروجها ذلاً فهو تصريح لحفظ ماء الوجه، وإن كان فخاً فهذا التصريح فيه الذرائع التي ستستخدمها أمريكا لوضع طالبان في عزلة دولية:Screenshot_20210831-083646
  50. خطاب في ظاهره سياسي، لكن في جوهره إبداء مرونة تفوق المرونة التي أبداها الملا عمر:Screenshot_20210831-180051
  51. المفاوضات بين أمريكا وطالبان حصلت على الأراضي القطرية، فالتصور لديها واضح، ولهذا نجد تصريحاتها قليلة، ومواقفها أكثر وضوحاً، أما ما يتعلق بالسياسة التركية فيظهر في تصريح الخارجية الأمريكية (لو صحت) أن السياسة التركية بدأت بالوضوح تجاه أفغانستان وما يحصل بها:Screenshot_20210902-031252
  52. التصريح غامض جداً، فما علاقة القدرات الدفاعية بأفغانستان التي تبعد عنها آلاف الكيلومترات؟!!Screenshot_20210902-185827
  53. هل هي هاربة وتريد تثبيت أقدام قطر وتركيا في المطار؟!! أم قد جهزت كوارث تريد استدراج قطر وتركيا إليها؟!! أم تريد إظهار تركيا وقطر أمام طالبان على أنهما عميلان لأمريكا؟!! وفي آخر لقطة الشاشة تصريحات تركية برفض الاتفاق الغربي الإيراني على نقل اللاجئين الأفغان عبر أراضي الأخيرة إلى تركيا لتوريط تركيا في قضية لاجئين جديدة وإنهاكها اقتصادياً!!Screenshot_20210902-233232
  54. سيطرة طالبان على بانجشير بعد مرور فترة على تصريحات حصارها:Screenshot_20210903-194249
  55. خبر آخر لا يذكر مطالب المحتجات، ولا عددهن، ولا تفاصيل تفريق المظاهرة:Screenshot_20210904-145231
  56. عفو صريح عمن يترك جماعة أحمد شاه مسعود وينضم للحركة، وهذا يعني أن طالبان تريد تقليل خسائرها في الأرواح إلى أدنى حد، وتفادي عمليات عسكرية حقيقية، وبالتالي فهي مدركة للهدف الأمريكي بإشعال حرب أهلية في الداخل الأفغاني. وفي أسفل لقطة الشاشة إعلان السيطرة على ولاية بانجشير:Screenshot_20210905-185345
  57. إعلان السيطرة على كامل الأراضي الأفغانية:Screenshot_20210906-123644
  58. الغريب في هذا الخبر هو صياغته من التلفزيون العربي “زعيم المقاومة”، من قناة محسوبة على الإسلاميين وتبث من اسطنبول، فهذا يدل على ما سبق ذكره من صعوبة كسب طالبان لتأييد الإسلاميين من تيار الوسط على المدى القريب. كما أن جرأته مع عدوم وجود تاريخ سياسي قوي وواضح له سابقاً يدل على أنه يتكلم من منطلق وعود دولية له فيما لو استطاع الاستمرار في ثورة مسلحة ضد طالبان (حرب أهلية):Screenshot_20210906-132450
  59. وكالة الأناضول كانت أكثر حذراً في نقل الخبر، حتى لا تؤثر صياغتها على العلاقات بين طالبان وتركيا فيما لو استقرت الأمور لطالبان على كامل أفغانستان. وفي آخر لقطة الشاشة تصريح واضح بقبول التفاوض في مقابل وقف إطلاق النار، فهل هدف التفاوض الحصول على حكم ذاتي لمنطقته؟ أم الرغبة في تأجيل المواجهة حتى يتمكن من جهة، وحتى يتخطى مرحلة عنفوان طالبان ومطالبتها الحالية ببسط السيطرة الكاملة على كل جزء من أفغانستان؟Screenshot_20210906-132517
  60. تصريح من التصريحات النادرة لقطر، ويتضمن تذكير بالمنفس الأول لطالبان، والذي يمكن أن يكون الوحيد مستقبلاً، ثم التأكيد على أن هذا المنفس سيقتصر على المساعدات الإنسانية!!!Screenshot_20210907-115326
  61. أصبحت السياسة التركية أكثر وضوحاً فيما يتعلق بمطالبها في المرحلة القادمة:Screenshot_20210909-112137
  62. التصريحات القطرية والتركية إما أنها منفصلة عن بعضها أو متوازية، لكن معظمها يبدو منصباً على موضوع مطار كابل:Screenshot_20210909-181333
  63. هل هي زيارة تذكير بشيء؟ أم زيارة تأطير للمرحلة القادمة؟ وما هي الملفات العالقة بينهما ولا يمكن أن يحلها إلا وزير الخارجية؟ أم هي توصيل رسالة الذي لديه شيء يريده من أفغانستان فليأت إلينا نحن؟Screenshot_20210912-173915
  64. تصريحات سياسية تركز على الشماعات الغربية المعتادة، ولا تعبر بالضرورة على ما تضمنته المباحثات:Screenshot_20210913-133556
  65. تقديم المساعدات بشكل غير مباشر يعني أن طالبان ليست حليفاً لأمريكا، ولا تريد أن تتحمل أمريكا المسؤوليات القانونية التي ربما تترتب على إقامة علاقات مباشرة مع طالبان، والتي ربما خرجت أمريكا من أفغانستان لتحاسب الدول إن أقامت علاقات مع طالبان!! أما ما بعد التصريحات فربما لن تقدم إلا مساعدات مشروطة، أو لا تقدم مساعدات بالمرة!!Screenshot_20210913-211938
  66. العلاقات الدولية بين مَنْ ومَنْ؟!! وما وجه النكسة التي سيعيشها الغرب؟!! وهل هذه التصريحات جدية أم مزيفة؟!! وفي آخر لقطة الشاشة تأكيد طالبان على علاقات مرنة مع دول العالم دون ضغوط، مع أنه لا توجد علاقات بين الدول دون ضغوط. فهل هذا التصريح يدل على شعور طالبان بضرورة امتلاكها للقوة حتى تحدد نوع العلاقات مع الدول، وشكل الضغوط التي يجب أن تمارسها على الدول الأخرى أو يمكن أن تتعرض لها من الدول الأخرى؟!!Screenshot_20210914-190511
  67. بدء حرب العصابات التي تم الكلام عنها سابقاً:Screenshot_20210918-121351
  68. طلب لم يجد جواباً حتى الآن، فهل ستستخدم بعض الدول حق الفيتو ضده؟ وما الدولة التي ستفعل ذلك؟Screenshot_20210922-074153
  69. بدأت التصريحات القطرية بعد كثرة التحركات في العاصمة الأفغانية من جهة، والزيارات الخارجية لطالبان من جهة أخرى. وهنا يبرز السؤال: كيف ستساعد قطر أفغانستان؟ وهل هي عرض بالمساعدة أم تذكير بعدم الابتعاد عن المسار القطري؟Screenshot_20210924-081835
  70. صورة أخرى من حرب العصابات ضد طالبان:Screenshot_20211003-151726
  71. صورة أخرى للعمليات الإرهابية التي تظهر أن حرب العصابات سيشمل كل القطاعات، وهذا يستدعي تأسيس جهاز أمني قوي ومرتبط بكل قطاعات الشعب دون استثناء، ومنها العصابات وتجار السلاح والمخدرات، حتى يكون لدى حكومة طالبان علم بالأعمال الإرهابية قبل وقوعها:Screenshot_20211008-173830
  72. هذا التصريح يؤكد أن طالبان شعرت بالجهات التي تقف وراء هذه الأعمال الإرهابية:Screenshot_20211009-200950
  73. حلقة أخرى من التمثيلية الغربية وتصريحات اللطم وتمثيليات التباكي على الإنسان في العالم الثالث عموماً وفي العالم الإسلامي على وجه الخصوص:Screenshot_20211011-202157
  74. هذا ما يصعب حصوله؛ لأن العالم متفق على حصول هذه الجرائم مع الأسف:Screenshot_20211013-071814
  75. هذا باب قوي يمكن أن تدخل منه تركيا لتقوية العلاقات بين البلدين على الصعيدين الأمني والعسكري:Screenshot_20211015-133743
  76. هذا التصريح يركز على المساعدات الإنسانية واحتياجات الشعب تحديداً، وهو ذات التصريح الأمريكي والقطري، فهو لا يتضمن أي تعهدات على الصعيد السياسي. وهذا يؤكد وجود توجس لدى تركيا من وجود فخ أمريكي لفرض عقوبات على أي دولة تقيم علاقات سياسية مع طالبان، أو يوجد تحذير صريح وسري من أمريكا لدول العالم بهذا الخصوص. وهنا يبرز سؤال في غاية الأهمية يتعلق بمستقبل سوريا: إذا كانت التوازنات الدولية لها هذا التأثير الكبير على القرارات التركية فيما يتعلق بأفغانستان، فما مدى تأثير تلك التوازنات الدولية على القرار التركي في سوريا؟ وما هي استراتيجيات السياسيين السورين للتعاطي مع ذلك مستقبلاً؟Screenshot_20211015-153855
  77. وفي المحصلة: هل ما يحصل في أفغانستان هو فخ لطالبان؟!! أم فخ للعالم الإسلامي بإنشاء مركز استقطاب إسلامي ضخم كبديل عن ذلك الذي تم تأسيسه في السعودية قبل 100 سنة، ثم انتهى تاريخ صلاحيته؟!! أم الأمرين معاً؟!!
  78. إذا كانت طالبان مخلصة فيما تصرح به فيجب عليها أن تهتم بالتخطيط والعمل الاستراتيجي أكثر من اهتمامها بالمظاهر والعمل المرحلي، حتى لا تتحول دون أن تشعر من دولة ذات هدف إلى دمية ووسيلة بيد الغرب لتحقيق مخططاته الكبيرة في العالم الإسلامي!!!

هذا والله أعلم…

اكتب رداً

%d bloggers like this: