M4

مظاهرات سلمية مدنية تقطع الطريق على روسيا من طرف سراقب، وأمريكا تقطعه من طرف شرق الفرات…

التجهيزات العسكرية اكتملت، وروسيا أمام أحد خيارات ثلاث لا رابع لها:

  1. فإما أن تُعِيد كلابها خلف نقاط سوتشي وتلتزم بكامل الاتفاقيات.
  2. وإما أن تدفع الميليشيات الإيرانية لخرق وقف إطلاق النار ليسحقها الجيش التركي، وهذا غباء سياسي.
  3. وإما أن تخرق هي وقف إطلاق النار وترجع لنقطة الصفر في ملف حقوق الإنسان والتصادم مع الناتو، وهذا مستبعد.

بانتظار الموقف الروسي المراوغ!!

Advertisements

اكتب رداً