داعش تتبنى المسؤولية عن عملية قتل البغدادي في إدلب!!

لم يبق جريمة في العالم إلا وتبنت داعش المسؤولية عنها؛ عملية المخابرات الفرنسية في وسط باريس، وتفجيرات المافيا للكنائس في سيرلانكا، وعمليات تهريب المخدرات في أمريكا اللاتينية، والأعمال الإرهابية التي قام بها الحشد الشعبي لتأديب جماعة الصدر، ووو

ولم يبق إلا أن يتبنوا عملية قتل البغداد في إدلب…

بالمناسبة:

يوجد منشور قديم حابسه في بطني وأريد إخراجه، وهو أن ولاية تركيا اسم كفري (تبعاً لمعتقداتكم وجهلكم)، والواجب عليه أن يسميها ولاية الأناضول كما سموا الخليج العربي ولاية الجزيرة!!!

ما أجحش منكم إلا الذي يصدقكم يا دولة المخابرات!!!

Advertisements

اكتب رداً